متقدم
بحث
  1. الصفحة الرئيسية
  2. الاكتئاب: الحزن المستمر وفقدان الاهتمام في الحياة
الاكتئاب: الحزن المستمر وفقدان الاهتمام في الحياة

الاكتئاب: الحزن المستمر وفقدان الاهتمام في الحياة

  • 21 May، 2020
  • 2 Likes
  • 212 Views
  • 0 Comments

إذا كنت تشعر بالحزن لأسابيع متتالية وتجد نفسك تفقد الطاقة أو الدافع أو لم تعد تستمتع بفعل الأشياء التي كانت تهمك فقد تكون تعاني من الاكتئاب ، و ليس بالضرورة الشعور بالحزن.

لا تجعل الحزن يسيطر عليك،

حتى لا يدفعك الإكتئاب إلى ارتكاب الجرائم أو الرغبة في التخلص من الحياة،

إذا شعرت ببوادر  حزن  سارع بالتواصل مع أفضل متخصص في علاج الإكتئاب عبر موقع حكيمي الطبي من خلال هذا الرابط

https://www.hakeemy.com

ما هو الاكتئاب؟


الشعور بالاكتئاب غالبًا ما يبدو وكأنك تحمل عبئًا ثقيلًا للغاية،

لكنك لست وحدك في هذا الصراع! حيث يعاني ملايين الأفراد من شكل من أشكال الاكتئاب كل عام، مما يجعله واحدًا من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا في البلاد.

يمكن أن يساعد اكتساب فهم أعمق للاكتئاب في بدء رحلة الشفاء،

حيث إن قضاء بعض الوقت لمعرفة المزيد عن أسباب الاكتئاب وأعراضه سيساعدك كثيرًا عندما يحين الوقت للتفكير في طرق العلاج.

الاكتئاب هو أكثر من مجرد الشعور بالحزن:

يشعر الجميع بالاستياء من وقت لآخر، ولكن الاكتئاب أكثر خطورة، حيث إنه اضطراب في المزاج يتميز بمشاعر الحزن لفترات طويلة وفقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية.

الجدير بالذكر أنه إذا استمرت هذه الأعراض لمدة أسبوعين على الأقل ، فإنها تعتبر نوبة اكتئابية.

ما هي أبرز أسباب الاكتئاب؟


لا يوجد سبب واحد للاكتئاب،

لأنه يعتمد على مزيج فريد من التركيب الجيني للفرد والظروف البيئية، حيث أن هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها:-

  • التركيب الفيزيائي للدماغ أو الكيمياء.
    تاريخ الاكتئاب في الأسرة.
  • تاريخ الاضطرابات الأخرى ( القلق ، واضطراب ما بعد الصدمة ).
  • أحداث مرهقة وصادمة (إساءة ، مشاكل مالية ، وفاة شخص عزيز).
  • تغيرات الهرمونات (دورات الحيض والحمل).
  • أدوية معينة (مساعدات النوم ، أدوية ضغط الدم).

أنواع الاكتئاب:

مثلما لا يوجد سبب واحد للاكتئاب، لا يوجد نوع واحد فقط من الاكتئاب،

حيث يمكن أن يتخذ أشكالا عديدة، حيث تسرد الطبعة الخامسة من الدليل التشخيصي والإحصائي لاضطرابات الصحة العقلية  أنواع متميزة:-

الاكتئاب الشديد:

هو أكثر أنواع الاكتئاب شيوعًا، حيث أنه غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب الشديد من نوبات متكررة طوال حياتهم.

الاكتئاب الذهاني:

في بعض الأحيان، يمكن أن تصبح نوبات الاكتئاب شديدة لدرجة أن الهلوسة أو الأوهام موجودة، أو يصبح الشخص مغرورًا، أو يشعر بأنه عالق في السرير. يُعرف هذا بالاكتئاب الذهاني .

اكتئاب ما بعد الولادة:

يحدث اكتئاب ما بعد الولادة بعد الولادة، حيث إنه قد تشعر الأمهات بالانفصال عن طفلهن الجديد أو تخشين من إيذاء طفلهن.

اضطرابات ما قبل الطمث:

الاكتئاب الشديد الذي يظهر خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية يسمى اضطراب ما قبل الطمث، حيث أنه يؤثر على قدرة الفرد على العمل بشكل طبيعي.

الإكتئاب الموقفي:

يحدث الاكتئاب الموقفي بسبب حدث يغير الحياة، فيمكن أن يكون أي شيء، من فقدان عملك إلى وفاة أحد أفراد العائلة المباشرين.

ما هي علامات وأعراض الاكتئاب؟

على الرغم من وجود أنواع متعددة من الاكتئاب، إلا أن العديد منها يعاني من أعراض معروفة يمكن التعرف عليها، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:-

  • استمرار الشعور بالحزن أو اليأس أو عدم القيمة أو الفراغ.
  • التهيج أو الإحباط أو الأرق.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة أو الهوايات التي كانت ممتعة في السابق.
  • صعوبة النوم أو اضطرابات النوم أو النوم المفرط.
  • التعب وقلة الطاقة.
  • صعوبة التفكير بوضوح أو التذكر أو التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • تغيرات في الشهية أو الوزن.
  • تكرار أفكار الموت أو الانتحار.
  • الأعراض الجسدية مثل الصداع وآلام المعدة وآلام الظهر.

من المحتمل أن تكون تجربة مجموعة من هذه الأعراض لمدة أسبوعين على الأقل تدل على أنك في خضم نوبة اكتئاب.

طرق علاج الإكتئاب:


يجب أن يتزامن أي علاج للاكتئاب مع نظام غذائي صحي بالإضافة إلى جدول نوم منتظم،

قد يبدو الأمر تبسيطيًا، ولكن لا يمكن المبالغة في أهمية العناية بجسمك.

هناك العديد من الطرق التي يمكنك استخدامها لتهدئة أعراض الاكتئاب، حيث يمكن لنا جميعًا أن نمارس الرياضة بشكل متكرر، لكن التمرين مفيد بشكل خاص للعقل المكتئب. 

فهو يمكّنك من التعامل مع الإجهاد بشكل أفضل، ويمنحك الإندورفين الذي يتم إطلاقه أثناء التمرين زيادة عقلية، حيث أنه إلى جانب مزايا الصحة العقلية، إن النشاط البدني يساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل.

ممارسة اليوجا:

تعد اليوجا أحد أشكال التمرين التي يسهل الوصول إليها، لأنها لا تتطلب معدات ولأن العديد من الحركات والأوضاع لا تتطلب الكثير من الجهد، بالإضافة إلى أن التأمل هو وسيلة فعالة للغاية لتطهير رأسك وتهدئة جسمك. 

التدوين وتكوين الصداقات:

إذا كنت تستمتع بالتدوين في دفتر، فقد تجد أنه من المفيد التعبير عن أفكارك على الورق بدلاً من تعبئتها بالداخل.

من المفيد أيضاً أن يكون لديك أصدقاء مقربون وعائلة يمكنك الوثوق بهم، لكنهم ليسوا متاحين دائمًا أو قد يتعاملون مع ضغوط خاصة بهم، ولكن هذا يجعل الاحتفاظ بـ المجلات لتصفحها وقرائتها فكرة جيدة للحصول على طريقة بديلة للتنفيس.

العلاج مع أي شخص من مستشار توجيهي إلى معالج معتمد يمكن أن يعمل المعجزات، وقد يفضل الكثيرون العلاج على مسار الدواء. 

يمكن تخفيف الاكتئاب الظرفية بشكل خاص عن طريق الحصول على طريقة لإخراج كل شيء من صدرك وتلقي المشورة العملية.

للحصول على نهج عملي أكثر، جرب خبراء مثل الأطباء النفسيين، حيث أنهم  يقدمون العديد من أنواع العلاج، من العلاج بالضوء للاضطراب العاطفي الموسمي إلى العلاج السلوكي المعرفي الذي يعمل على تغيير عمليات التفكير.

بدائل أخرى لعلاج الإكتئاب:


البدائل الأخرى تشمل شرب الشاي الخاص أو تناول المكملات الغذائية،

حيث أن خصائص الشاي الأخضر وشاي البابونج يعطيان تأثير مهدئ، وقد وجد البعض نجاحًا في شرب شاي نبتة سانت جون لعلاج الاكتئاب، ويمكن تناوله أيضًا كمكمل غذائي.

لا يوجد عيب في تناول الأدوية لإدارة الاكتئاب، حيث يتعاطى الأشخاص الأدوية بشكل روتيني لعلاج الأمراض الجسدية، ولا يختلف الإصابة بمرض عقلي. 

إذا كنت قلقًا بشأن الآثار الجانبية المحتملة، تواصل مع طبيبك عبر موقع حكيمي الطبي لمناقشتها، يمكن أن يجعلك توقف أي دواء.

التعافي رحلة وليس وجهة:


يجب أن تتذكر أن التعافي من الاكتئاب رحلة وليس وجهة، ستظل الأيام السيئة قادمة، ولكن مع العلاج الموجه جيدًا، يجب أن تكون قادرًا على التغلب على أدنى المستويات.

في حين أن العلم لم يجد علاجًا للاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، فمن الممكن تمامًا أن تعيش حياة سعيدة ومرضية على الرغم من ذلك.

نصيحة طبية:-

إذا كنت تعاني من أزمة في الصحة العقلية، أو إذا كان شخص تحبه في خطر،

فنحن نقترح بشدة أن تتواصل مع أخصائي صحة نفسية مؤهل. للمساعدة في بحثك، فقط قم بالتواصل مع موقع حكيمي الطبي من أجل الحصول على موعد مع طبيب الذي ترغب بة من ضمن قائمة الأطباء المختصين.

المصادر:-

https://www.nimh.nih.gov/health/statistics/major-depression.shtml

https://www.webteb.com

https://www.health.harvard.edu/mind-and-mood/what-causes-depression

اترك تعليقك